المعموري : استفتاء استقلال كوردستان ورقة ضغط على حكومة بغداد

أكد عضو المكتب السياسي لمنظمة العمل الإسلامي العراقية، أحمد المعموري، في حال إجراء عملية الاستفتاء في إقليم كوردستان سينشب صراع بين الحكومة العراقية وحكومة الإقليم وسيتضرر كلا الشعبين ولكن المتضرر الأكبر هو شعب إقليم كوردستان.
وقال المعموري لشبكة رووداو الإعلامية، إن "حكومة إقليم كوردستان عازمة على إجراء الاستفتاء في 25 آيلول، هذا الاستفتاء سيحدد مصير إقليم كوردستان"، مضيفاً "نحن نرى أن السيد مسعود البارزاني هذه المرة جاد في إقامة الاستفتاء وفي قضية حكومة إقليم كوردستان".
وأوضح أن قرار الاستفتاء" لايخلو من ورقة ضغط على الحكومة العراقية".وأردف :" نحن نتمنى من الحكومة الكوردية أن تنظر جيداً وتأخذ بعين الاعتبار الرفض الإقليمي والدولي لإجراء الاستفتاء". مؤكداً أن " هذه الدولة في حل نشوءها ستكون ميتة حال ولادتها لانها ستكون دولة مغلقة لأن جميع الدول الإقليمية رافضة أن يكون لديها حدود مع دول جوار مؤيدة ولن يكون هناك تبادل تجاري وبالنتيجة هذا الأمر سيجلب الويلات ".