الاسدي : يندد بتفجيرات طهران ويؤكد : ما يقوم به الإرهابيون هو نتاج مخطط تدميري دولي

استنكر الاستاذ حسن الاسدي نائب الامين العام لمنظمة العمل الاسلامي العراقية بالهجمات الإرهابية والتفجيرات التي طالت البرلمان الإيراني وجوار مرقد الإمام الخميني " قدس " ، والتي اسفرت عن استشهاد وجرح عدد من المواطنين الأبرياء .
واكد الاسدي : إن هذه الجريمة المزدوجة هي محاولة للمس بأمن واستقرار الجمهورية الإسلامية، والتأثير على قرارها الثابت بالوقوف إلى جانب حركات المقاومة في المنطقة، وعلى موقعها كقلعة متينة في مواجهة الهيمنة والاستكبار والإرهاب.
وأضاف الاسدي : إن ما يقوم به الإرهابيون من جرائم في منطقتنا والعالم هو نتاج مخطط تدميري دولي تقدم له الدعم والحماية والمساندة قيادات إقليمية معروفة، كما أن القوى التي تقف وراء العصابة التي نفذت هذا العمل الإرهابي العسكري معروفة ومحددة وليست خفية على كل العاقلين والواعين. ومن الواضح أن جرائم اليوم في طهران هي ترجمة عملية متوقعة للتصعيد الإقليمي والدولي الذي حصل أخيراً في منطقتنا.
وأعرب الاسدي : عن تعازيه ومواساته لأسر الضحايا ولشعب وحكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين والرحمة والمغفرة للشهداء .