الاسدي : انكم حشد مدني مساند وحامي لحقوق الحشد الشعبي المقدس

التقى الاستاذ حسن الاسدي نائب الامين العام لمنظمة العمل الاسلامي العراقية وفد محافظة المثنى برئاسة الاستاذ تكليف الزيادي مدير منظمة العمل ورئيس ناحية المجد والاستاذ احمد منفي والست باسمة رحيم اعضاء مجلس المحافظة وممثلي منظمة العمل الاسلامي العراقية ومجموعة خيرة من شباب منظمة العمل الاسلامي العراقية .
بدأ الاسدي حديثه عن التاريخ المشرق لمنظمة العمل الاسلامي العراقية ومواقفها البطولية المشرفة ودورها في الجهاد ضد النظام البائد وتضحياتها بكوكبة عظيمة من شهدائها وان منظمة العمل الاسلامي تعد اول خط جهادي في المنطقة ولها دور كبير في صد الهجمة الشرسة ضد تنظيمات داعش وهي اول من لبى نداء المرجعية وانشائها لواء انصار الحسين عليه السلام الذي كان له بطولات تستحق الاشادة .
واشاد الاسدي : على دور الشباب ودورهم الفعال في صناعة القرار والقيادة المستقبلية لهم ومسك زمم الامور من اجل بلدنا العراق بالرغم ما نتعرض له من ضغوطات او محاربة على الصعيدين العسكري والمدني.
واضاف : للشباب لهم بصمة في كل الانتصارات والمعارك التي خاضها ابطال الحشد الشعبي والقوات الامنية باعتبارهم من الشريحة الكبيرة المشاركة في المعارك واليوم يتجدد موقفهم في الحفاظ على هذه الانتصارات التي تحققت بفضل سواعد اخوتهم ومن واجب عليهم ان يدعموا الحشد الشعبي والقوات الامنية باعتبارهم حشد مدني مساند وحامي لحقوق الحشد الشعبي المقدس .
ومن جانب اخر شكر الاستاذ احمد منفي حسن الاستقبال والضيافة مشيدا بدور منظمة العمل الاسلامي العراقية ودرورها البارز على الساحة السياسية مضيفا ان لمحافظة المثنى وشبابها دور كبير وفعال في مساندة ودعم الحشد الشعبي من خلال نشاطاتهم وفعالياتهم التي تدعم وتساند ابطال الحشد الشعبي وتعمل على حماية وحفظ حقوقه مقابل الانتصارات والتضحيات التي قدموها من اجل تحرير الارض وحماية المقدسات من المجاميع الارهابية وتنظيم داعش التكفيري .
واكد منفي : ستكون لنا مشاركات فعلية لدعم الابطال في ارض المعركة و تقديم الدعم المعنوي لهم في سوح القتال ردا للجميل فنحن لولاهم لما ننعم بالأمن والامان .
واضافت الست باسمة رحيم : نريد بناء حضارة إنسانية تليق بالرسالات السماوية ونوقع عقد السلام ببنود الثقة المتبادلة والمودة والرحمة والأخوة بين المجتمع الواحد المتنوع بإرثه الديني والثقافي والحضاري. رسالتنا واضحة الى شبابنا واخوتنا وسنعمل على إعادة الأمل والروح الإيجابية لعرقنا الحبيب من باب طاقته الشبابية.
واشاد الاستاذ تكليف الزيادي مدير منظمة العمل الاسلامي العراقية نحن سعداء اليوم بهذا اللقاء المثمر بالأستاذ حسن الاسدي وقال نريد ان نهدم الجدران التي تفرق وان نتخطى الأفكار الطائفية وهدفنا الأساس هو الشباب، العنصر التغييري في اي مجتمع وان شاء الله في الايام القادمة سوف نفتح كل الافق امام شبابنا من خلال قيام مكتب منظمة العمل الاسلامي العراقية بفتح دورات لأخوتنا في المحافظة في كافة المجالات .
من جهتهم عاهد الوفد انهم سيعملون بكل ما يملكون من طاقة وقوة مستطاعة من اجل الوصول الى الهدف الاسمى بدعمهم المستمر لأبطال الحشد الشعبي وان يكونوا على قدر المسؤولية ، شاكرين الاستاذ حسن الاسدي سعة صدره لمقترحاتهم ودعمهم اللامحدود لفئة الشباب .